تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

الحديدة على صفيح ساخن.. الحوثي يعلن الحرب الشاملة ويشن قصف هو الأعنف والمشتركة تستنفر داخل المدينة

تقرير

2019/07/21 الساعة 11:12 مساءً

 

نفذت المليشيات الحوثية، ذراع إيران في اليمن، الأحد 21 يوليو 2019، محاولة تسلل انتحارية داخل مدينة الحديدة، في تأكيد جديد على مضيها في التصعيد ومساعيها في الانقلاب على مخرجات الاجتماع المشترك للجنة الرقابة الأممية والتي جاءت كمحاولة أخيرة لإنقاذ اتفاق السويد المتهاوي.

وأوضح الإعلام العسكري للمقاومة المشتركة، أن المليشيات الحوثية دفعت الساعات الماضية بالعشرات من عناصرها في محاولة تسلل انتحارية صوب الأحياء السكنية المحررة في شارع صنعاء ولكن دون جدوى.

وأكد أن محاولة التسلل التي انطلقت من داخل الأحياء السكنية شمال شرق المطار بغطاء ناري مكثف واستمرت زهاء ساعة انكسرت أمام صلابة ويقظة أبطال المقاومة المشتركة.

ولفت إلى أن تحركات المليشيات الحوثية كانت مرصودة بدقة من لحظة وصول تعزيزاتها وتوزيع عناصرها داخل المباني السكنية استعدادا لتنفيذ محاولة التسلل التي انتهت بمصرع وجرح معظم المشاركين فيها.

واستهدفت المليشيات الحوثية الأحياء السكنية المحررة في شارع صنعاء بعدد من قذائف الهاون تزامنا مع محاولة التسلل، الأمر الذي خلف المزيد من الأضرار في منازل وممتلكات المواطنين، وفقا لذات المصدر.

إلى ذلك تعرضت مدينة التحيتا مركز المديرية في جنوب الحديدة لقصف عنيف بالقذائف المدفعية والصاروخية من قبل المليشيات الحوثية، عصر الأحد 21 يوليو/تموز 2019، وتساقطت القذائف العشوائيةعلى الأحياء والتجمعات السكنية، كما واصلت المليشيات تصعيدها للقصف والاستهداف على منطقة الجبلية التابعة للمديرية وعلى مديرية حيس.

وأفادت مصادر محلية بتعرض الأحياء السكنية في الجهة الشرقية من مدينة التحيتا للقصف العشوائي المكثف بالقذائف والرشاشات الثقيلة والمتوسطة. وقالت مصادر ميدانية وعسكرية، إن القصف هو الأعنف الذي تتعرض له المدينة، حيث استخدمت المليشيات القذائف المدفعية الثقيلة والصاروخية والأسلحة الرشاشة.

ووفقاً للمركز الإعلامي لألوية العمالقة، عاودت مليشيات الحوثي، ظهر اليوم الأحد، استهدافها لمواقع القوات المشتركة المرابطة في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوب الحديدة واستخدمت قذائف الهاون عيار 120 وسلاح عيار 23 والأسلحة المتوسطة من عيار 14.5.

كما واصلت مليشيات الذراع الإيرانية تصعيدها بالقصف والاستهداف المكثف لمواقع القوات المشتركة في مديرية حيس جنوب الحديدة مستخدمة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة والأسلحة القناصة.

ومساء السبت أعلنت القوات المشتركة أن المليشيات الحوثية في مديرية زبيد استأنفت، السبت 20 يوليو، العمل في طريق إمداد حربي يبدأ من مناطق نائية بين مدينتي زبيد والتحيتا مروراً بقرى حسين رضى والمسلب والروية وبني الهادي.

ويستهدف الطريق الالتفاف على قوات المقاومة المشتركة في مدينة التحيتا وصولاً إلى مناطق نائية جنوب المدينة.

وفي مدينة الحديدة أصيب مواطنون بأحياء سبعة يوليو جراء سقوط الراجع خلال تنفيذ المليشيات عمليات قصف واستهداف جهة الأحياء المحررة، كما سقطت مقذوفات مجدداً على منازل مواطنين في الأحياء التي باتت المليشيات تستخدمها بصورة متزايدة للتمركز ونشر العربات والمدفعية النشطة، وكانت نزحت أسر من 7 يوليو تحت طائلة الترويع اليومي.. ويهدف الحوثيون إلى إخلاء المساكن وإحلال مسلحيهم.

 

 

ـــــــــــــــــ

لتعرف كل جديد صوت وصورة والاخبار العاجلة أولا بأول قبل نشر تفاصيلها في الموقع تابع قناة "يمن الغد" على اليوتيوب وصفحات الموقع على تويتر وفيس بوك تكرم بالدخول اليها عبر هذه الروابط:

 يوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UC8VZ0CE_uJ6JXTKIS5r09Ow

تويتر:

https://twitter.com/Yemengd

فيس بوك:

https://www.facebook.com/yemenalghadd/?ref=page_internal

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص