تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي
آخر الأخبار

لوليسغارد: هدفنا جعل ميناء الحديدة خاليا من أي مظاهر عسكرية

صورة تعبيرية

الخميس 2019/05/16 الساعة 05:56 مساءً

 

أكد رئيس لجنة إعادة الانتشار في مدينة الحديدة مايكل لوليسغارد يوم الأربعاء أن العمل يجري حالياً لوضع آلية معينة لتحديد مع من سيعمل في خفر السواحل لحماية الموانئ.

ولفت لوليسغارد، في مؤتمر صحفي عبر دائرة تلفزونية، إلى أن الهدف الأساسي للجنة يتمثل في جعل ميناء الحديدة خالياً من أي مظاهر عسكرية وأن يكون مناسباً للملاحة ويخضع لإشراف خفر السواحل الذين سيتم تعيينهم لاحقا.

أوضح لوليسغارد أنه بموجب الاتفاق هناك عملية انسحاب على مرحلتين: الأولى انسحاب من عدة كيلومترات من قبل الحوثيين وقوات التحالف، والثانية انسحاب من 18 إلى 30 كيلومترا تتم بالنظر إلى الموقع والمقاتلين.

وذكر أن الحوثيين يصرون على عدم وجود فجوة بين المرحلتين الأولى والثانية بمجرد الانتهاء من المرحلة الثانية مؤكداً أنه ستكون هناك عملية تحقق كاملة من قبل الحكومة اليمنية والحوثيين والأمم المتحدة.

وأشار لوليسغارد إلى اتفاق الجانبين على الخطة التشغيلية للمرحلة الأولى لافتا الى أن القضايا المعلقة الرئيسية للمرحلة الثانية هي تحديد مدى انسحاب القوات من وسط مدينة الحديدة والجانب الذي يتحرك أولا والتوصل إلى اتفاق بشأن قوات الأمن المحلية التي ستتولى الأمن.

وبين أن لدى الأمم المتحدة الآن 15 مراقباً فقط داعياً الحوثيين إلى الإسراع في إصدار تأشيرات الدخول ل30 شخصا آخرين.

وشدد على ضرورة أن تكون هناك ترتيبات أمنية لحماية الموانئ الواقعة على الساحل الغربي لليمن مشيراً إلى ضرورة العمل على إقامة مناطق منزوعة السلاح في الحديدة.

وتابع قائلاً "نسعى الآن لتأمين مسار مرور المساعدات الإنسانية في الحديدة ونقوم بفحص ميناء الحديدة للتأكد من قدرته على استقبال السفن" مشدداً على الإلتزام بتنفيذ اتفاق الحديدة بشكل كامل. 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص